الأحد، 2 مايو، 2010

المدرسه التجريديه ~

اهتمت المدرسة التجريدية الفنية بالأصل الطبيعي، ورؤيته من زاوية هندسية، حيث تتحول المناظر إلى مجرد مثلثات ومربعات ودوائر، وتظهر اللوحة التجريدية أشبه ما تكون بقصاصات الورق المتراكمة أو بقطاعات من الصخور أو أشكال السحب، أي مجرد قطع إيقاعية مترابطة ليست لها دلائل بصرية مباشرة، وإن كانت تحمل في طياتها شيئاً من خلاصة التجربة التشكيلية التي مر بها الفنان.
وعموماً فإن المذهب التجريدي في الرسم، يسعى إلى البحث عن جوهر الأشياء والتعبير عنها في أشكال موجزة تحمل في داخلها الخبرات الفنية، التي أثارت وجدان الفنان التجريدي. وكلمة "تجريد" تعني التخلص من كل آثار الواقع والارتباط به، فالجسم الكروي تجريد لعدد كبير من الأشكال التي تحمل هذا الطابع: كالتفاحة والشمس وكرة اللعب وما إلى ذلك، فالشكل الواحد قد يوحي بمعان متعددة، فيبدو للمشاهد أكثر ثراء.
ولا تهتم المدرسة التجريدية بالأشكال الساكنة فقط، ولكن أيضاً بالأشكال المتحركة خاصة ما تحدثه بتأثير الضوء، كما في ظلال أوراق الأشجار التي يبعثه ضوء الشمس الموجه عليها، حيث تظهر الظلال كمساحات متكررة تحصر فراغات ضوئية فاتحة، ولا تبدو الأوراق بشكلها الطبيعي عندما تكون ظلالاً، بل يشكل تجريدي. وقد نجح الفنان كاندسكي –وهو أحد فناني التجريدية العالميين- في بث الروح في مربعاته ومستطيلاته ودوائره وخطوطه المستقيمة أو المنحنية، بإعطائها لوناً معيناً وترتيبها وفق نظام معين. ويبدو هذا واضحاً في لوحته "تكوين" التي رسمها عام 1914م.

لوحات تجريديه

Barnett Newman, Onement1
Larionov rayonista műve (1913


Kandinszkij: Fehér ovális (1919)


Kandinszkij: Vörös ovális (1920)




Fernand Leger 1919, Railway Crossing








Theo van Doesburg Counter-Composition V









Piet Mondrian




















المدرسه التجريديه

المدرسة التجريدية
1. تعريف التجريدية:
2. لغة :
التجريد هو كلمة مشتقة من فعل جرد ، يجرد ، تجريدا
معناه انتزع واخذ منه الشئ بالقوة ، أطلقت هذه الصفة على إحدى الاتجاهات الفنية الحديثة
3. اصطلاحا :
هي الاتجاه الذي يبتعد بالرسم عن تصوير أي شكل معروف ويهدف ا تأليف فني أو شكلي لا يعالج موضوعا ما ، ولا يستخدم سوى الألوان و الخطوط ، و هناك نوعان من التجريدية
v تجريدية تعبيرية : يعتبر الروسي كتندنسكي (1944-1866) هو مبتدعه ، ويحاول أن يجعل التصوير مماثلا للموسيقى التي تشبه أصواتها أي أصوات معروفة و قد بدا هذا الاتجاه في ألمانيا عام 1910م
v تجريدية هندسية : أبدعها ( مون دريان ) الذي جعل المستطيل و المربع أساس للتصميم سواء في العمارة أو النحت أو التصوير ، وقد طبعت تصميماته على النسيج منذ بضع سنوات ……
أسباب ظهورها :
رفض نقل الواقع و الاتجاه إلى المشاعر والأحاسيس .
· مميزاتها:
1. مخالفة قواعد الرسم الواقعي
2. الإفراط في تشويه الأشكال الواقعية
3. . تحويل الصورة إلى فوضى ، إلى مساحات ، خطوط خالية من الواقعية
4. تحويل العناصر إلى أشكال، تشبه الأشكال الهندسية ( مثلثات، دوائر……) بحيث يوحي الشكل الواحد معاني متعددة